هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (4)
---> بيانات (86)
---> عاشوراء (105)
---> شهر رمضان (98)
---> الامام علي عليه (46)
---> علماء (20)
---> نشاطات (7)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (15)
---> مقالات (178)
---> قرانيات (69)
---> أسرة (20)
---> فكر (116)
---> مفاهيم (170)
---> سيرة (80)
---> من التاريخ (29)
---> استراحة المجلة (0)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)
---> العدد الثالث والثلاثون (11)
---> العد الرابع والثلاثون (10)
---> العدد الخامس والثلاثون (11)
---> العدد السادس والثلاثون (10)
---> العدد السابع والثلاثون 37 (10)
---> العدد الثامن والثلاثون (8)

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 من معالم الكمال في شخصية السيدة الزهراء عليها السلام

 زيارات المعصومين (ع) علم وعقيدة

 أهل البيت عليهم السلام... المثل الأعلى

 في رحاب سورة الكهف3

 حق الله أم حقوق الانسان؟

 الوقوع في فخ الاسقاطات وهوس البروباغندا

  الذنب من الشيطان والعفو من الرحمن

 عن الحقوق واهمية الثقافة الحقوقية

 كلمات وردت في القرآن الكريم : حق

 علماء قدوة ... ومواقف رسالية للعلماء الشيخ المظفر

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

مواضيع عشوائية :



  بقية الله

       هيئة علماء بيروت تستغرب الدعوات لعقد القمم!!

 النتاج البشري لفهم الإسلام: التداعيات بين الحرفية والمقاصد الجوهرية

 تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف

  مواقف الناس اتجاه ثورة الامام الحسين عليه السلام

 سورة الأعراف : موكب الإيمان من لدن آدم (ع) إلى محمد (ص)

  مناسبات شهر رجب الأصَبّ

  أمير المؤمنين عليه السلام ميزان العدل والحق المبين

 علماء قدوة.

 الزيدية بين الخروج والاعتزال

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 1043

  • التصفحات : 5257447

  • التاريخ : 25/01/2022 - 22:34

 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : سيرة .

              • الموضوع : لإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه .

لإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه

الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه

وُلد الإمام المهدي بن الإمام الحسن العسكري ( عليهما السلام ) في الخامس عشر من شعبان 255 هـ ، بمدينة سامراء في العراق .
قالت السيّدة حكيمة ـ بنت الإمام  لمّا ولد كان نظيفاً مفروغاً منه ، وعلى ذراعه الأيمن مكتوب :( جاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْباطِلُ إِنَّ الْباطِلَ كانَ زَهُوقاً ) .
اقتضَت الحكمة الإلهية إخفاء ولادته عن أعيُن العامّة - كما اقتضت من قَبل إخفاء حَمل وولادةِ النبي موسى ( عليه السلام ) – فأحيطت ولادته بستار من السرية ليسلمَ من أذى ومُطَاردة الحُكَّام الظالمين كما اقتضَت الحكمة الإلهية تَغيّبه عن الناس - إلاَّ الخواص من شيعتِه بل خفي أمر ولادته حتى عن خادم بيت الإمام.وكانت للإمام غيبتان صغرى وكبرى.

تسلّم الإمام المهمة بعد وفاة والده الإمام العسكري (ع).عام 260 وهو في الخامسة من عمره
إنَّ جميع المسلمين متَّفقون على خروج الإمام المهدي ( عليه السلام ) في آخر الزمان ، وأنّه من ولد علي وفاطمة ( عليهما السلام ) ، وأنَّ اسمه كاسم النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، والأخبار في ذلك متواترة عند الشيعة والسُنة ، إلاّ أنّهم اختلفوا في أنّه هَل وُلِدَ أم سيولَد ؟
فالشيعة وجماعة من علماء أهل السنَّة على أنَّه مولود ، وأنَّه محمّد بن الحسن العسكري ( عليهما السلام ) ، وأكثر أهل السنَّة على أنّه لم يولد بعد وسيولد


الغيبة الصغرى
توارى الإمام عن الأنظار في غيبة سميت الغيبة الصغرى واستمرت لمدة سبعين عاما وقد شغل منصب النيابة عن الإمام في إدارة شؤون الأمة طيلة هذه المدة  أربعة نواب عرفوا بالسفراء الأربعة. وقد قاموا بجهود عظيمة في سبيل الحفاظ على خط ونهج أهل البيت (ع) وإزالة الشكوك التي أثيرت بشأن المهدي (عج) والتصدي للغلاة.. فعملوا على تهيئة أذهان الأمة وتوعيتها لمفهوم الغيبة الكبرى وتعويد الناس تدريجياً على الاحتجاب، بالإضافة إلى رعاية شؤون الأمة والتوسط بينها وبين الإمام .


الغيبة الكبرى
بدأت الغيبة الكبرى سنة 329ه  ولا يُعلَم إلا الله منتهاها ، ولكن جعل لذلك علامات قريبة وحتمية تشير الى عودة ذلك النور الإلَهي ليملأَ الأرضَ قِسطاً وعدلاً بعد أنْ مُلئت ظلماً وجوراً ، وتلك هي حِكمة الله البالغة في عباده 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2008/08/14   ||   القرّاء : 5621


 
 

 

 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net