هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (64)
---> عاشوراء (59)
---> شهر رمضان (75)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (12)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (13)
---> مقالات (112)
---> قرانيات (54)
---> أسرة (20)
---> فكر (91)
---> مفاهيم (114)
---> سيرة (67)
---> من التاريخ (16)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • رقم العدد : العدد السابع عشر .

النقد مفهومه، مشروعيّته، شروطه، موارده



القسم : فكر

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 6816

 

تمهيد: إنّ النقد بمعنى النظر في كلام الآخرين وأقوالهم أو أفعالهم وتمييز الصحيح منها من غيره بحسب نظر الناقد من القضايا الشائعة والمنتشرة في مختلف مجالات حياة الناس، فلا ترى إنساناً لا يمارس النقد سواء كان نقداً في محله أم لا، وسواء كان بطريقة ليّنة أم لا، وسواء كان من أهل النقد أم لا، وكثيراً ما نرى أنّ الناس ينتقدون بعض أقوالهم وأفعالهم وهو ما يسمّى بالنقد الذاتي كما سيأتي. ويمكن القول إنّ النقد بهذا المعنى هو حالة نفسيّة مغروسة في كلّ إنسان بحسب طبيعته ويمارسها كحقّ له بما هو إنسان يملك عقلاً وتفكيراً ومقداراً من العلم يخوّله أن يمارس هذا الحق. بل كما قلنا إنّ هذا النقد يمارسه كثير من الناس حتى ولو لم يكونوا أهلاً للإنتقاد. وما نريد أن نبيّنه في هذه المقالة جملة من الأمور ترتبط بالنقد وتتركّز حول النقاط التالية: 1 - مفهوم النقد لغة واصطلاحاً

 
 
أخلاقية النقد البنّاء في سيرة العلماء



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 4627

 

من المحبذ جداً أن يعكف المرء على عدم توفير أية مسألة من المسائل إلا ويُعمل فيها النقد البنّاء، وهذا ما تقتضيه الروح العلمية الوثّابة التي أمرنا بمداراتها، وبعدم الغفلة عنها البتة إلى درجة أننا إذا وجدنا الحقيقة الساطعة في صدر المتهتك فعلينا ملاينته لحيازتها؛ وإذا وجدنا الأوهام والأباطيل في سريرة المتنسك فعلينا النفور مما يحمل. نشير أولاً وقبل الدخول في محل البحث إلى أن النقد نوعان: أ - النقد البناء: وهو الذي يُهدف من خلاله إزالة النواقص والأخطاء الموجودة في الآخرين علماً وعملاً بغية التكامل النفسي والعلمي والاجتماعي والروحي والاقتصادي والسياسي وسائر الجهات. ب - النقد الهدّام

 
 
المواد النجسة والمحرّمة في الدواء والغذاء



القسم : فقه

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 15043

 

الأولى: جلد الخنزير يستخدم جلد الخنزير لترقيع جلد الإنسان المصاب بحروق من الدرجة الثالثة وإن أمكن الآن تبديلها بجلود آدمية وصناعية رغم ندرتها وارتفاع ثمنها. كما يستخدم جلد الخنزير وعظامه في استخراج مادة الجيلاتين لتصنيع المحافظ الجافة (الكبسولات الصلبة) وتلك الأخيرة تستخدم في تعبئة الأدوية. الثانية: شحم الخنزير يدخل في كثير من المراهم والكريمات ومواد التجميل، إضافة إلى وجوده في المواد الغذائية، فإنّه يدخل في بعض أنواع الأجبان ويخلط مع بعض الزيوت. الثالثة: الذهب وأكثر استخداماته هي في حشو الأسنان أو الأجزاء التعويضية بعمل تلابيس للضروس أو الأسنان، ويفضّل استخدام الذهب؛ نظراً لأنّه لا يتأثّر ولا يتفاعل كثيراً بالعوامل والمؤثّرات وحتّى نواتج تفاعلاته ليست لها أضرار كبيرة على صحّة الإنسان، إضافة إلى ذلك فإنّه أسهل في التصنيع والتشكيل ومقاوم للضغوط عليه أثناء عمليات المضغ

 
 
سورة البقرةفي الخطوط العامة وحيثيات النزول‏



القسم : قرانيات

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 4976

 

سورة البقرة، أو السورة التي يذكر فيها البقرة، من السور المدنية ومن أوائل السور النازلة بعد الهجرة باستثناء قوله تعالى: }واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون{(281) وهي آخر آية نزلت من القرآن الكريم ولم ير بعدها سيد المرسلين مسروراً حتى توفي P. وهذه السورة أطول سورة في القرآن الكريم تليها بقية السبع الطوال بتقديم المدني على المكي لا الطولى فالطولى ثم مزج المدني بالمكي في سائر السور. كما أن المعتمد في ترتيب السور بحسب النزول هو ابتداؤها في النزول قبل غيرها ولا يشترط اكتمال آياتها قبل نزول أخرى، ونلاحظ أن النبي P كان يجعل آيات نزلت لاحقاً في سور متقدمة من حيث النزول ومن ذلك آية }واتقوا يوماً...{ وآيات أخرى. في تسمية السور عموماً وسورة البقرة بالخصوص: هناك بحث لدى المفسرين حول توقيفية أسماء السور وعدمه، أي هل أنّ هذه التسميات المشهورة والمعروفة للسور موضوعة من الله تعالى ومن نبيّه P أم أن المسلمين الأوائل هم من اصطلحوا على ذلك. قال السيوطي: «وقد ثبتت أسماء السور بالتوقيف من الأحاديث والآثار...» من ذلك ما رووه عن النبيP: «لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة». وكذا ما في الصحيحين في قصة الرجل الذي أراد أن يتزوج امرأة وليس معه شي‏ء من المال فقال له النبيP ماذا معك من القرآن؟ قال: معي سورة كذا وسورة كذا عدّها، قال: أتقرؤهن عن ظهر قلبك؟ قال: نعم، قال: اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن». وغير ذلك من روايات تدل على اشتهار السور بأسمائها في عهد النبوة. أما الزركشي الشافعي فقال: خاتمة في اختصاص كل سورة بما سميت: ينبغي النظر في وجه اختصاص كل سورة بما سميت به، ولا شك أن العرب تراعي في الكثير من المسميات أخذ أسمائها من نادر أو مستغرب يكون في الشي‏ء... ويسمون الجملة من الكلام أو القصيدة الطويلة بما هو أشهر ما فيها وعلى ذلك جرت أسماء سور الكتاب العزيز...» . ويظهر أنه ليس هناك جزم بتوقيفية أسماء السور وليس هناك إجماع على ذلك. وقد جرى الأئمة الأطهارR على تسمية السور أو إطلاق التسمية المعروفة للسور على تلك السور وهذا ما يلاحظ بوضوح في الروايات التفسيرية الواردة عن الأئمةR وتلك الواردة في ذكر فضائل تلك السور منها على سبيل المثال ما رواه أبو بصير عن أبي عبد اللهQ قال: من قرأ سورة البقرة وآل عمران جاءتا يوم القيامة تظلانه على رأسه مثل الغمامتين أو مثل العباءتين». في تسمية سورة البقرة: لا شك أن إطلاق هذا الاسم على هذه السورة بمناسبة ورود قصة بقرة بني إسرائيل

 
 
ما هي نتائج التربية الجنسيّة في الغرب



القسم : أسرة

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 7663

 

ذكرنا في العدد الماضي أنّ القضايا التربوية من أهم القضايا الاجتماعية والإنسانية لأنها تمس واقع الإنسان وحياته ونفسيته لذا أعطينا بعض التوجيهات والنصائح التربوية للأهل في كيفية التعامل مع أبنائهم خصوصاً في سنيّ المراهقة. وقلنا إن التربية الجنسية الإسلامية من خلال منهجها الشامل والمتكامل قادرة على مواجهة تحديات العولمة الغربية في مجالات الأسرة والثقافة والقيم والعلاقات الجنسية. لذا سنحاول ان نستعرض في هذا البحث نتائج التربية الجنسية في الغرب وسلبياتها وآثارها على المجتمع بشكل عام. يمكن القول إنه رغم مرور أكثر من ستين عاماً على بدء التربية الجنسية في الغرب وإلى الآن كانت التجربة مرّة وقاسية حيث لا يزال الجدل دائراً في الوقت الحاضر حول المحتوى والطريقة وهنا يتبادر سؤال هل حُلّت المشكلات؟ وهل ذللّت الصعاب؟ وهل نجح الغرب في مسعاه؟ أم أنه انتهى إلى الفشل وماذا كانت نتيجة التربية الجنسية أو الفوضى والإباحية الجنسية ؟ ومن حقنا أن نتساءل عن أثر غياب الضوابط الدينية في الحضارة الغربية وعن فائدة الحرية الممنوحة وهل بقيت الحرية مقدسة أم تحولت إلى عبء وانفلات وعشوائية وفوضى وتحلل واستهتار؟ وهل فعلاً كما يقولون: تبقى الحريات مع مساوئها أفضل من غيابها وكأنه لا يوجد خيار ثالث؟ وما الذي أوصل الغرب إلى تلك المفاهيم والأعمال والنتائج والتي سنعرض عَيّنة منها؟ وما هو دور الصهيونية في هدم القيم الأخلاقية الفاضلة ونشر الأخلاق الفاسدة والفسق والفجور؟ أليست هي القائلة: يجب أن نعمل لتنهار الأخلاق في كل مكان فتسهل سيطرتنا. إن فرويد منا وسيظل يعرض للعلاقات الجنسية في ضوء الشمس لكي لا يبقى في نظر الشباب شيء مقدس ولكي يصبح همه الأكبر هو ارواء غرائزه الجنسية وعندئذ تنهار أخلاقه. وهل حل الغرب مشكلاته بانتحار شبابه حيث الأرقام خطيرة جداً في هذا المجال أم حَلّها بكثرة الأمراض الخطيرة والتي تشكل كارثة حقيقية؟ ولا تزال تعقد المؤتمرات هنا وهناك لبحث هذا الموضوع ومن دون جدوى فعلية ولو استعرضنا آثار التجارب في مجال التربية الجنسية وما آلت إليه أمور البلاد والعباد لوجدنا ما يلي: تشير الدراسات: أنه من سن الخامسة والعشرين يصبح نصف الرجال (الأميركيين) مصابين بالعجز الجنسي والشذوذ كما أن القسم الأكبر من النساء يصبح شاذاً. وكان خير ما اعترف به الشباب الأميركي: لقد أفرطنا نحن الأميركيين بالجنس ليس بسبب الضرورة بل بدافع الجشع والنهم فنحن ننظر إلى الجنس نظرتنا إلى السيارة والبيت . فأي تربية

 
 
الشيعة في العالم



القسم : من التاريخ

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 5354

 

مشروع الكتاب و أهميته: هذا الكتاب يهدف الى دراسة جغراسية الشيعية بعامة وتحليل الدور العام الذي تؤديه غيران الشيعية كعامل جغراسي بالنسبة الى مجمل العالم الشيعي والعالم الإسلامي , والى الفضاءات السياسية الأخرى التي ترتبط معها بعلاقات كالعالم الغربي إجمالا . يتحدث الكاتب عن وضع الشيعة في العالم كطائفة مسلمة نشطت في السنوات الأخيرة، بعد انتصار

 
 
في مجاري كلام العرب وسننها



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 2855

 

في مجاري كلام العرب وسننها 1 ـ إلغاء خبر لو إكتفاء بما يدل عليه الكلام كما في قوله تعالى: }ولو أن قرآناً سيّرت به الجبال أو قطعت به الأرض...{ (الرعد: 31) أي لكان هذا القرآن. 2 ـ في مخاطبة اثنين ثم النص على أحدهما فقط العرب تقول: ما فعلتما يا فلان ـ وفي القرآن: }فمن ربكما يا موسى{ (طه: 49). 3 ـ في المدح يراد به الذم: العرب تقول للرجل تستجهله: يا عاقل. ومنه قوله تعالى: }ذق إنك أنت العزيز الكريم{ (الدخان: 49). 4 ـ في المفعول

 
 
تنمية العقل (الفكر النقدي)(*)



القسم : فكر

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 5298

 

يتوخى من التربية والتعليم بناء شخصية الإنسان، وبناء شخصية الفرد ضروري من جهة أنّ الفرد نفسه هدف للتربية، ومن جهة كونه مقدمة لبناء المجتمع الصالح. من هنا علينا أن نتعرف أصول التربية والتعليم في الإسلام، وهل أنّ الإسلام يعتني بتنمية عقل وفكر الإنسان أم ليست له هذه العناية. من وجهة النظر التربوية والتعليمية فإنّ مقررات الإسلام الأخلاقية تهدف لتربية الإنسان الذي يريده الإسلام، فمن هو الإنسان المسلم النموذجي؟ وما هي خصائصه؟ طبعاً هناك مسائل أخرى ترتبط بكيفية تطبيق الأهداف، أي أنّ الهدف واضح، ولكن ما هو الشكل والطريق الذي ينبغي سلوكه من أجل تربية الإنسان؟ وإلى أي مدى لوحظت القضايا النفسية في الإسلام؟ مثلاً في تعليم الطفل وتربيته ما هي التوجيهات الإسلامية، وإلى أي حدّ روعي الواقع والقضايا النفسية في تلك التوجيهات، وبالنسبة لما مضى، ما هو مقدار انطباق تربيتنا وتعليمنا السابق مع التعاليم الإسلامية؟ وما هو مقدار عدم انطباقها؟ وما هو مدى تطبيق التربية والتعليم في عصرنا؟ تنمية العقل:

 
 
تجديد الفكر الديني



القسم : مقالات

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 5696

 



إنَّ الحديث عن تجديد الفكر الدِّيني والبحث عن عناصر التأصيل والمعاصرة يتطلب منا تشعيب البحث إلى عدَّة أقسام فنتكلم بدايةً عن أهمية التجديد ومعناه ودوره في واقعنا المعُاش ثم نتحدث عن آلياته وطرقه وأبرز أعلامه ونختم حديثنا حول انعكاس هذا المنهج على موروثنا الرِّوائي ونتاجنا الفقهي ومنهجنا الأصولي والاستنباطي فضلاً عن الحقول المعرفية الإسلامية الأخرى من علم كلام وفلسفة واجتماع وغيرها. فنقول بدايةً إنَّ التجديد حركة واعية طموحة للنهوض بالحاضر والتأثير في المستقبل وهو عبارة عن الإرادة العازمة على صنع التغيير لا هوساً به بل لترسُّخ الاعتقاد بجدواه وهو لا يتأتى إلا من ثقافة متجذِّرة في النفوس، لا تعرف الكلل والملل ولا تنام على عضِّ الجراح. وغياب التجديد ما هو إلاَّ جزء من ثقافة مأزومة تتصارع فيما بينها ولا تلبث أن تندثر، ولذلك ينبغي علينا أن نبقى في حركة اجتهاد متواصلة على كافة الصُعُد والميادين، ليس في علوم الشريعة وحدها فحسب بل في كل حقول المعرفة ومناحي الحياة وضرورات العصر، ولذلك نرى وللأسف أنَّ مناهجنا التعليمية والتربوية قائمة على التلقين لا على الاجتهاد وعلى الاستتباع لا الإبداع ولذلك لا بدَّ أن نتوقع تعثر حركة الاجتهاد ومس

 
 
أصالة الطبيعة في البحث الفلسفي الاسلامي



القسم : فكر

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 5098

 

تحدّث ابن سينا في موسوعته الفلسفية الشفاء، وفي مؤلفاته الأخرى، حول الطبيعيات، واضعا الحجر الأساس للبناء الفلسفي الذي بنى عليه كل من جاء بعده. يفصح عن ذلك، أنّ الطبيعيات كما نجدها في مؤلفات ملا صدرا الشيرازي، وكتاب عين اليقين للفيض الكاشاني، لا تكاد تشذّ عن الصورة الكلية التي رسمها الشيخ الرئيس فيها على الرغم من مرور ردح طويل من الزمن، فقد حرّر ابن سينا الصيغة الفلسفية الكاملة، ولم يخالفه من جاء بعده في كثير منها أو قليل إلا بمقدار اختلاف الرأي في داخل المسألة الواحدة. وتحوي الطبيعيات، - كما نجدها عند ابن سينا -، على ثمانية علوم رئيسة، يتفرع منها علوم خاضعة لمبادئها.‏ وأول هذه العلوم يختص بالأمور العامة لجميع الطبيعيات، من قبيل المادة، والصورة، والحركة، والطبيعة، والأسباب بالنهاية وغير النهاية، وتعلق الحركات بالمحركات، وإثباتها إلى محرك أول واحد غير متحرك، وغير متناهي القوة لا جسم ولا في جسم، ويشتمل عليه كتاب الكيان، أو السماع الطبيعي. والقسم الثاني: يعرف فيه أحوال الأجسام التي هي أركان العالم، وهي السماوات، وما فيهن، والعناصر الأربعة وطبائعها وحركاتها ومواضعها، ويشتمل عليه كتاب السماء والعالم.‏ والقسم الثالث: يعرف فيه حال الكون والفساد والتوالد، والنشوء والبلى، والاستحالات مطلقاً من غير تفصيل، ويتبيَّن فيه عدد الأجسام الأولية القابلة لهذه الأحوال ولطيف الصنع الإلهي في ربط الأرضيات بالسماوات، واستيفاء الأنواع على فساد الأشخاص بالحركتين السماويتين إحداهما شرقية والأخرى غربية منحرفة عنها ومواجهة لها، كل هذا بتقدير العزيز العليم، ويشتمل عليه كتاب الكون والفساد.‏ والقسم الرابع: في الأحوال التي تعرض فيه العناصر الأربعة قبل الامتزاج لما يعرض لها من أنواع الحركات والتخلخل والتكاثف بتأثير السموات فيها فنتكلم في العلامات والشهب، والغيوم والأمطار، والرعد والبرق، والهالة وقوس قزح، والصواعق والرياح والزلازل والبحار والجبال. ويشتمل على كتاب الآثار العلوية.‏ والقسم الخامس: يعرف فيه حال الكائنات الجمادية وما في المعادن والجبال والصخور، وعن كيفية تكوينها وعن منافعها، ويشتمل عليه كتاب المعادن. والقسم السادس كتاب النفس، وهو يتضمن التعليم الأساسي لأرسطو، وإضافات ابن سينا وملاحظاته، كبرهنته الدقيقة على تجرد النفس وعدم فسادها، وتحليلاته للعمليات المختلفة

 
 
الرأي العام:



القسم : فكر

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 7848

 

تقديم: الرأي العام اصطلاح يتردد على الألسنة في حياتنا اليومية وأحاديثنا الخاصة والعامة... وهو وإن كان ظاهرة قديمة... إلا أن الدراسة الجادة المتخصصة للرأي العام قد نشطت خلال نصف القرن الأخير... وليس للرأي العام تعريف واحد يتفق عليه الباحثون والدارسون، فالجهود التي بذلت لتعريف الرأي العام على وجه الدقة قد أدت إلى أكثر من خمسين تعريفاً على اعتبار أن الرأي العام ليس اسماً لشيء واحد بل هو تصنيف لعديد من الأشياء... وعلى الرغم من اختلاف هذه التعاريف فإن الدارسين لظاهرة الرأي العام يتفقون على الأقل على الأمور التالية:

 
 
نظرة أولية في الديموغرافيا اللبنانية (2)



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 4809

 

إن للجغرافيا تأثيراً أساسياً ومباشراً على أحداث التاريخ وتطوراته. وإن التفاعل بين العلمين جذري وحي ومتواصل. لذلك كان الترابط بين الموقع الجغرافي والبيئة الطبيعية، ونوازع الإنسان ودوافعه، وقابلياته وسلوكه من الأمور البديهية والمحتمة في مقدمة المبادئ العامة التي لا بد أن تحكم السياق التاريخي لأي بقعة من الأرض. أو مجموعة من البشر منذ بداية النشاط الاجتماعي والمدني والحضاري للإنسان من أقدم الأزمنة وحتى عصرنا الحاضر. انطلاقاً من هذا المبدأ يقول الفيلسوف الفرنسي فيكتور كوزان: أعطني خارطة بلد ما واذكر لي صفاته السطحية وعيّن جغرافيته الطبيعية وسأخبرك ما سيكون عليه الإنسان في هذا البلد وأي دور سيلعبه في التاريخ ليس خلال حقبة واحدة من الزمن بل في جميع الفترات. كيف كتب تاريخ لبنان؟: التاريخ مادة

 
 
ملاحق كتاب الشيعة في العالم



القسم : من التاريخ

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 4418

 

تسميات الفروع الشيعية علويّو تركيا: يُدعون أيضاً كيزيلباش، وهم من الشيعة الاثني عشرية، لا رجال دين عندهم (موجودون في تركيا وفي الشتات التركي في أوروبا). العلويون: يُسمّون أيضاً النصيريون أو الأنصارية، وهم فرع منشق عن الاثني عشرية، موجودون في سوريا وفي شمال لبنان. البكداشيون: نوع من الشيعية الاثني عشرية، لا رجال دين لديهم، موجودون في تركيا وألبانيا. الدروز: فرع من الإسماعيلية، موجودون في لبنان وسوريا وفلسطين والأردن. الاثنا عشريون: العائلة الأم والأهمّ في الشيعة، يعترفون باثني عشر إماماً كمنطلق للشرعية، موجودون في إيران والعراق ولبنان والخليج والهند وباكستان وتركيا وأذربيجان وأفغانستان، ويؤلفون حوالي تسعين بالمئة من الشيعة. ويجب التمييز، في صفوفهم، بين المناطق التي لديها رجال دين منظمون بتراتبية، كما في إيران والعراق ولبنان، والمناطق التي لا تراتبية دينية فيها، بل هي مبسّطة، كما في تركيا وأفغانستان. الهزارة: يتحدرون

 
 
خطبة الجمعة



القسم : مقالات

رقم العدد : العدد السابع عشر

التاريخ : 2009 / 08 / 24   ||   القرّاء : 3931

 

الخطبة شعيرةٌ إسلاميةٌ مرتبطةٌ بفريضة عظمى هي الصلاة؛ مما يدل على أهميتها ومكانتها،وهي من أولى الوسائل وأهمها ولا يمكن الاستغناء عنها في الدعوة إلى الله التي يقول الله فيها }وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ{ ولو أحسن الخطيبُ الإفادةَ منها لا شكَّ سيكون في هذا الكثير والكثير من الأمور التي فيها ترشيدٌ للمجتمع كله بكل فئاته. وقد شُرعت صلاة وخطبة الجمعة لتكون لَدَينا التوعية الدينية مرةً كل أسبوع؛ لمعالجة ما يستجدُّ من شؤون حياتية، كما يعلن الخطيب ويدعو ويبث إلى الآخرين تعاليمَ دين الله فلا ينبغي أن يكون الخطيبُ منعزلاً عن حركة المجتمع وقضاياه ومشكلاته بحجة أن هذه قضايا دنيويةٌ وأن خطب المنبر لا بد أن تكون وصايا روحانيةً فقط وعظاتٍ إيمانيةً بحتة تذكِّر الناس بربِّهم والموتِ واليومِ الآخر أو بالذكرِ والتقوى وفقط، مع إهمال صريح لواقع الناس وما هم عليه من أحوال ومشاكل , بل اللازم على الخطيب أن يتعرض لمختلف الشؤون الدينية والحياتية وإبداء الرأي المستند إلى الشرع الحنيف وقيمه ومبادئه

 
 

الصفحات : -1- | 2 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 2 - انت في الصفحة رقم : 1 .

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 هيئة علماء بيروت تدين قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال

 هيئة علماء بيروت تدين العمل الارهابي في العريش

 هيئة علماء بيروت تتقدم بالعزاء بضحايا الزلزال في إيران

 هيئة علماء بيروت تدين بيان الجامعة العربية بحق المقاومة

  مصيبةُ الإمامِ الحسين (عليه السلام) ابكت كلُّ الوجودِ

  . لماذا ثار الإمام الحسين(عليه السلام)؟

  العباس بن علي عطاء وإيثار

  الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) يرفض البيعة ليزيد ويخرج ثائرا

  إحياء أمر أهل البيت(عليهم السلام)

  الأبعاد المعنوية في شخصية الإمام الحسين عليه السلام

 

مواضيع عشوائية :



  علماء قدوة

 احاديث في الصوم

  عمارة المسجد

 طفولة خير الأنام

 أهل البيت عليهم السلام... مَحَالُ معرفة الله

  فلسفة الحج

 العبادة وآثارها في شهر الله

 التأويلية الإسلامية وسؤال(1)

 حديث الغدير

 نعي سماحة اية الله الشيخ مفيد الفقيه العاملي

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 749

  • التصفحات : 2349659

  • التاريخ : 16/12/2017 - 05:15

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net