هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (5)
---> بيانات (87)
---> عاشوراء (117)
---> شهر رمضان (114)
---> الامام علي عليه (48)
---> علماء (24)
---> نشاطات (7)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (15)
---> مقالات (202)
---> قرانيات (75)
---> أسرة (20)
---> فكر (127)
---> مفاهيم (205)
---> سيرة (83)
---> من التاريخ (30)
---> مقابلات (1)
---> استراحة المجلة (4)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)
---> العدد الثالث والثلاثون (11)
---> العد الرابع والثلاثون (10)
---> العدد الخامس والثلاثون (11)
---> العدد السادس والثلاثون (10)
---> العدد السابع والثلاثون 37 (10)
---> العدد الثامن والثلاثون (8)
---> العدد التاسع والثلاثون (10)
---> العدد الأربعون (11)
---> العدد الواحد والاربعون (10)
---> العدد الثاني والاربعون (10)

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 من وظائف وامنيات المنتظرين للامام المهدي (عج)

 الدعاء لإمام الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف

 شعبان شهر حَفَفهُ  الله بِالرَّحْمَةِ وَالرِّضْوانِ

 الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام (38-95 هـ)

 من آثار الامام زين العابدين عليه السلام وفيض علمه

 نعمة البعثة النبوية الشريفة

 إضاءات من سيرة حياة الإمام الكاظم عليه السلام

 سر حب عليّ عليه السلام

 الافتتاحية : افول الغرب

 التشيّع في مواجهة التحديّات

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

مواضيع عشوائية :



 الاصلاح النفسي

  بحث روائي حول المباهلة

 النبي (ص) في مرض الموت

 الفتح المبين

 من صفات النبي (ص)

 من حصاد العام 2008 : فتاوى أثارت جدلاً

        ذكرى عاشوراء ... إستعادة للمبادئ والقيم والقدوات

  زيارة الصالحين

  من صفات اولي الالباب

 الرجل الطيب

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 17

  • عدد المواضيع : 1164

  • التصفحات : 6970874

  • التاريخ : 29/02/2024 - 13:04

 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : مجلة اللقاء .

        • القسم الفرعي : استراحة المجلة .

              • الموضوع : لطائف ومعارف .

                    • رقم العدد : العدد الأربعون .

لطائف ومعارف

لطائف ومعارف

إعداد هيئة التحرير

من معدن الوحي

- الامام علي (عليه السلام) في موعظة له : فأفق أيها المستمتع من سكرك، وانتبه من غفلتك، وقصر من عجلتك، وتفكر فيما جاء عن الله تبارك وتعالى فيما لا خلف فيه ولا محيص عنه ولابد منه، ثم ضع فخرك ودع كبرك واحضر ذهنك، واذكر قبرك ومنزلك، فإن عليه ممرك وإليه مصيرك... فلينفعك النظر فيما وعظت به، وع ما سمعت ووعدت .

عن الإمام زين العابدين (ع):...الرجل كلَّ الرجل نعمَ الرجل ، هو الذي جعل هواه تبعاً لأمر الله ، وقواه مبذولةً في رضا الله ، يرى الذلَّ مع الحق أقرب إلى عز الأبد من العز في الباطل ، ويعلم أن قليل ما يحتمله من ضرائها يؤديه إلى دوام النعيم في دار لا تَبيد ولا تَنْفَد ، وأن كثير ما يلحقه من سرائها إن اتبع هواه يؤديه إلى عذاب لا انقطاع له ولا زوال . فذلكم الرجل نعم الرجل ، فبه فتمسكوا وبسنته فاقتدوا ، وإلى ربكم به فتوسلوا ، فإنه لا تُرَدُّ له دعوة ولا تَخِيبُ له طَلِبَة).

 

  أنواع الكفر في آيات القرآن:

الكفر في كتاب الله على خمسة أوجه ، فمنها كفر الجحود والجحود على وجهين ، والكفر بترك ما أمر الله ، وكفر البراءة ، وكفر النعم .(مقطع من رواية للإمام الصادق(ع)

 

للفظ الأمة في القرآن أربعة استعمالات:

الأول: في البرهة من الزمن. كما في قوله تعالى: وَلَئِنْ أَخَّرْنا عَنْهُمُ الْعَذابَ إِلى‏ أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ  هود [8]

ونظيره قوله تعالى: وَقالَ الَّذِي نَجا مِنْهُما وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ [يوسف: 45] الآية. أي تذكر بعد مدة.

الثاني: استعمالها في الجماعة من الناس، و هو الاستعمال الغالب، كقوله‏ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ‏ [ص: 23] الآية، و قوله: وَ لِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ‏ [يونس: 47] الآية، و قوله‏ كانَ النَّاسُ أُمَّةً [البقرة: 213] الآية، إلى غير ذلك من الآيات.

الثالث: استعمال (الأمة) في الرجل المقتدى به؛ كقوله: إِنَّ إِبْراهِيمَ كانَ أُمَّةً [الصف: 120].

الرابع: استعمال (الأمة) في الشريعة و الطريقة؛ كقوله: إِنَّا وَجَدْنا آباءَنا عَلى‏ أُمَّةٍ [الزخرف: 22] الآية، و قوله: إِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً [الأنبياء: 92] الآية، إلى غير ذلك من الآيات.

كفارات  مستحبة

تشتق كلمة الكفارة في الإسلام من كلمة “كَفر” باللغة العربية والتي معناها الستر أو الغطاء

من هذا الاسم جاءت الكفارات التي تقوم بتغطية بعض الأعمال، وسميت بذلك لأنها تستر الأعمال وتغطيها. وإضافة الى الكفارات الواجبة ورد العديد من الكفارات المستحبة

مثل كفارة المجالس وهي ما عن الصادق عليه‌ السلام : كفارات المجالس أن تقول عند قيامك منها : ( سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين )

وكفارة الضحك أن يقول: (اللهم لا تمقتني).

وكفارة الإغتياب أن يستغفر للمغتاب. ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قوله: "كفَّارة من استغبته أن تستغفر له"

 وكفارة التطيُّر وظنِّ النُّحوسة من الأشياء والأزمنة أن يتوكل المتخوف من ذلك على الله تعالى. وكفارة اللطم على الخدود الاستغفار والتوبة.

مناشىء حكم العقل بالقبح

إن مناشئ حكم العقل بالقبح أربعة:

1القبح الذاتي بحسب اقتضاء ذات الشيء.

2 كونه مفوِّتاً لغرض المولى.

3 كونه مستلزماً للضرر.

4 كونه كفرانا للنعمة.

بهذه ماتت القلوب

  مر إبراهيم بن أدهم يوماً بسوق البصرة، فاجتمع الناس عليه وقالوا له

يا أبا إسحاق. ما لنا ندعو فلا يستجاب لنا ؟

قال لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء

الأول: عرفتم الله فلم تؤدوا حقه  _  الثاني: زعمتم أنكم تحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتركتم سنته   الثالث: قرأتم القرآن ولم تعملوا به   _   الرابع: أكلتم نعم الله ولم تؤدوا شكرها

الخامس: قلتم: إن الشيطان عدوكم، ووافقتموه ولم تخالفوه.

السادس: قلتم: إن الجنة حق ولم تعملوا لها  _ السابع: قلتم: إن النار حق ولم تهربوا منها

الثامن: قلتم: إن الموت حق ولم تستعدوا له .  التاسع: انتبهتم من النوم، فاشتغلتم بعيوب الناس، ونسيتم عيوبكم   والعاشر: دفنتم موتاكم، ولم تعتبروا بهم.

هَوْنَاً مَا

عن الامام علي عليه السلام أنه قال:" أحبِب حبيبَك هَوْناً ما عسى أن يكون بغيضَك يوماً ما، وأبغِض بغيضَك هوناً ما عسى أن يكون حبيبكَ يوماً ما

والهون بالفتح: التأني، والبغيض: المبغض
وخلاصة هذه الكلمة. النهى عن الاسراف في المودة والبغضة، فربما انقلب من تود فصار عدوا، وربما انقلب من تعاديه فصار صديقا.
قال الشاعر
وأحبب إذا أحببت حبا مقاربا * فإنك لا تدرى متى أنت نازع
وأبغض إذا أبغضت غير مباين  * فإنك لا تدرى متى أنت راجع

لذا : هوناً ما إذا أحببت .. وهوناً ما إذا أبغضت .. وهوناً ما إذا سالمت وواليت .... وهوناً ما إذا خالطت .. وهوناً ما إذا اعتزلت وقاطعت .. وهوناً ما إذا أقبلت .. وهوناً ما إذا أدبرت وخاصمت .. وهوناً ما إذا مدحتَ وأطريت .. وهوناً ما إذا ذمَمتَ وقبَّحت .. وهوناً ما إذا حكمت على الأشياء والآخرين......

في فضل الصبر

يا بائعَ الصَّبرِ لا تُشفِقْ على الشَّاري     فدِرهَمُ الصَّبرِ يَسوَى ألفَ دينارِ

لا شيءَ كالصَّبرِ يَشفي جُرحَ صاحِبه    ولا حَوَى مثلَهُ حانوتُ عَطَّارِ

هذا الذي تُخمِدُ الأحزانَ جُرعتُه      كَبَارِدِ الماءِ يُطفي حِدَّةَ النَّارِ

ويَحفظُ القلبَ باقٍ في سلامته       حتى يُبَدَّلَ إعسارٌ بإيسارِ.

 

 من لاميّةُ  ابن المقري

إنَّ اللسانَ  صغيـرٌ جِـرمُـهُ  ولَهُ        جرمٌ كبيرٌ كما قد قـيل في المَثَـلِ

فكم ندمتُ على مـا  كنتُ قلتُ بـهِ     ومـا ندمتُ على ما لم أكـنْ أقـُلِ

عقلُ الفتى ليس يُغني عن مُشـاورةٍ     كعفةِ الخود لا تُغـني عن الرَّجـلِ

إن المشـاورَ إما صـائبٌ غَرَضـاً    أو مخطيءٌ غيرَ منسوبٍ إلى الخَطَلِ

لا تفرحنَّ بسقطـاتِ الرجـالِ ولا      تهزأ بغيركَ واحذرْ صَـولةَ الـدُّولِ

لا تأمنِ الدهرَ إنْ  يُعلي العدوَّ  ولا      تستأمنِ الدَّهرَ إن يُلقيكَ في السَـفـَلِ

من أمثال العرب

الأمثال خلاصة تجارب الشعوب، تكون لها في الأصل خصوصيتها، ثم تصبح لها عموميتها

يجتمع في المثل أربعة لا تجتمع في غيره من الكلام: إيجاز اللفظ، وإصابة المعنى، وحسن التشبيه، وجودة الكناية، فهو نهاية البلاغة. ولكل عصرٍ تجاربه وأمثاله، وما زال قدر هائل من أمثال الجاهلية معروفاً ومتداولاً حتى اليوم  ومن ذلك قولهم

رجعَ بخفّي حُنين وهو مثل يُضرب عن الرجوع بالخيبة واليأس من الحاجة

ومن الأمثال المشهورة أيضاً قولهم  قطَعتْ جَهيزةُ قول كلّ خطيب

وأصلُه أن قوماً اجتمعوا يخطبون في صُلح بين حَيَّين، قتل أحدهما من الآخر قتيلاً، ليرضوا بالديّة، فبينما هم في ذلك إذ جاءت أمَةٌ يقال لها (جَهيزة) فقالت: إن القاتل قد ظفر به بعض أولياء المقتول فقتلوه، فقالوا عند ذلك: قطعت جَهيزة قول كل خطيب.

وقد كان من العرب في العصر الجاهلي قد أكثروا من قول الحكم والأمثال وأشعارهم بها ملأى

وقد جاء في القرآن الكريم، والحديث النبوي عدد وافر من الأمثال والحكم

ففي التنزيل  إنها لا تعمى الأبصار، ولكن تعمى القلوب التي في الصدور

"وجاء الحق، وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقاً"

وممّا جاء في الأحاديث قوله عليه السلام  لا يُلدغ المؤمن من جحر مرتين

وقد كان العرب يضربون المثل ببعض الأشخاص، رجالاً ونساءً، كقولهم : أسخى من حاتم  وأوفى من السموءل  وأبلغ من سحبان بن وائل  وأحلم من الأحنف بن قيس  وأكذب من مسيلمة  وأحمق من هَبَنّقة.. إلخ

هذا وقد صُنفت في الأمثال كتب كثيرة، ومن هذه الكتب: مجمع الأمثال للميداني، وجمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري، والمستقصى في أمثال العرب للزمخشري.

من المتشابهات

الوَهْنُ في العظمِ والأمرِ كالوَهْي في الثّوْب والحبْلِ

حَلاَ في فَمِي مثلُ حَلِيَ في صَدْري

البصيرَةُ في القلْبِ كالبَصَرِ في العَين

العَمَى في العَينِ مثلُ الْعَمَهِ في الرَّأي

لا يُقالُ كأسٌ إلاّ إذا كان فيها شَرَاب ، وإلا فهي زُجَاجة

ولا يُقَالُ مائدةٌ إلاّ إذا كان عليها طَعَامٌ ، و إلاّ فهي خِوَان

فروق لغوية

الإسهاب والإطناب : الإسهاب بسط الكلام مع قلة الفائدة، والإطناب بسطه لتكثير الفائدة.

_ التدبر والتفكر: التدبر هو النظر في العواقب، والتفكر النظر في الدلائل.

_ الحياء والخجل: الخجل معنى يظهر في الوجه لِغَمّ حصل وتتغير به الهيئة، والحياء معنى نفسي.

_ السكب والصب: الصب يكون دفعة واحدة، والسكب صبّ متتابع.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/01/30   ||   القرّاء : 672


 
 

 

 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net