هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (65)
---> عاشوراء (70)
---> شهر رمضان (82)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (14)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (14)
---> مقالات (123)
---> قرانيات (56)
---> أسرة (20)
---> فكر (93)
---> مفاهيم (120)
---> سيرة (73)
---> من التاريخ (17)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : عاشوراء .

              • الموضوع : هدف حركة الامام الحسين عليه السلام .

هدف حركة الامام الحسين عليه السلام

 

هدف حركة الامام الحسين عليه السلام  

كتبت بعض الأقلام الإسلامية أن الهدف من حركة الحسين (ع) هو رفض بيعة يزيد بن معاوية؛ لأن الحسين قد قال منذ أول يوم: ”يا أمير، إنا أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، ويزيد رجل فاسق، شارب للخمر، قاتل للنفس المحترمة، ومثلي لا يبايع مثله“.

بينما بعض الأقلام كتبت أن الهدف من حركة الحسين هو تلبية نداء أهل الكوفة، حيث كتب له بعض أهل الكوفة، ولذلك قال يوم عاشوراء: ”ألم تكتبوا لي أن أقبل إلينا، فلقد اخضر الجناب، وأينعت الثمار، وإنما تقبل على جند لك مجندة؟!“

 فالهدف من حركة الحسين(ع)  هو تلبية نداء أهل الكوفة

نقول: الهدف الصحيح من حركة الحسين(ع)  ليس هذا ولا ذاك، بل هو تطبيق المبدأ القرآني: مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. الحسين (ع) ربط واقعنا بأهداف النهضة الحسينية.

حتى ولو لم يكتب له واحد من أهل الكوفة هو سيخرج على كل حال. افترضوا أن الحسين (ع) ما كتب له أهل الكوفة، وما وصلته كتب من الكوفة إطلاقًا، فهل كان سيسكت؟! هل كان سينطوي في منزله في المدينة لأن أهل الكوفة لم يكتبوا له؟! لا حتى ولو لم يكتب له ولا كتاب واحد كان الحسين (ع) سيخرج على كل حال

وليس الهدف هو رفض بيعة يزيد فقط، بل هذا مصداق من المصاديق، ولو قالت الحكومة الأموية للحسين(ع) : أنت باختيارك، فإن شئت بايع يزيد، وإن لم تشأ لم تبايع، ولا شيء عليك سواء بايعت أم لم تبايع، فأنت حر مخير.. هل كان الحسين (ع) سيسكت؟! أبدًا لن يسكت، سواء عرضت عليه البيعة أم لم تعرض، وسواء كتب له أهل الكوفة أم لم يكتبوا، هدفه هو تطبيق المبدأ القرآني، ألا وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولذلك سيخرج الحسين (ع)على كل حال، ”إني لم أخرج أشرًا ولا بطرًا ولا مفسدًا ولا ظالمًا، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف، وأنهى عن المنكر.

 من هنا نعرف عظمة هدف الحسين(ع) ، إذ ليس مقصود الحسين(ع) بالنهي النهي اللفظي، فإن النهي اللفظي لا يقدم ولا يؤخر، ولا يصنع لنا حضارة، ولا يثبتنا في مقام صراع الحضارات، ولا ينهض بالأمة الإسلامية  بل المراد بالنهي عن المنكر النهي العملي الفعلي، وكان مقصود الحسين(ع) بنهضته صنع حضارة، وصنع مجد، وصنع كيان جديد للأمة الإسلامية.

 الحكومة الأموية من زمان معاوية بن أبي سفيان أهدرت ثروات المسلمين، وفرقتها على بناء القصور، وعلى رفاهية العيش وشراء الضمائر والأديان، وأساءت الحكومة الأموية آنذاك للفكر الإسلامي، فاستأجرت الوضّاعين والكذّابين الذين يكذبون ويضعون الحديث على رسول الله  . الحكومة الأموية آنذاك خلّفت المجتمع الإسلامي في انحدار وضياع، ولذلك رأى الحسين(ع) أن المنكرات الفكرية والاقتصادية والاجتماعية التي بثتها الحكومة الأموية آنذاك تحتاج إلى يقظة، وتحتاج إلى هزة، وتحتاج إلى صوت يقوم بصنع حضارة، ويقوم بصنع كيان جديد، ويقوم بصنع قانون ونظام جديد. هدف الحسين كان هدفًا حضاريًا للأمة الإسلامية.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/10   ||   القرّاء : 147


 
 

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 هيئة علماء بيروت تدين الاعتداء الارهابي الآثم في مدينة الأهواز

 القيم الروحية في عاشوراء الحسين (ع)

 من أهداف إحياء ليلة عاشوراء

 من لحق بي منكم استشهد، ومن لم يلحق لم يدرك الفتح

 فكرتان خاطئتان حول قضية الامام الحسين عليه السلام

  الامام الحسين (ع) والاتصال الدائم بالله تعالى

 الآفاق الروحية في الشخصية الحسينية _ البعد العرفاني

 الآفاق الروحية في الشخصية الحسينية _ البعد الحركي

 استحضار النبي(ص) لحادثة مقتل الحسين (ع) وشهادته

 أحيوا أمرنا

 

مواضيع عشوائية :



 كيف نربي أبناءنا ونعلمهم

  سبّ المسلم ولعنه

 في رحاب لغة العرب

 ما ينبغي للصائم

 تأثير العدالة الإجتماعية في الأفكار والعقائد والسلوك

  الزيارة الجامعة وتوّهم الغلوّ

  شهر رمضان شهر التقوى

 تستنكرالعمل الصهيوني التخريبي في المسجد الأقصى الشريف

 في مجاري كلام العرب وسننها

 في رحاب مواعظ الإمام الجواد عليه السلام

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 799

  • التصفحات : 2863838

  • التاريخ : 18/12/2018 - 23:28

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net